الصيام فوائده وزكاة الفطر

پیشنهاد شما مخصوص شما :

خواص دارویی و گیاهی

2009-09-04

مقدمة:

الأستاذ جمال:

الدكتور راتب:

الأستاذ جمال:

الصيام ثاني أكبر عبادة في الإسلام:

الدكتور راتب:

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ﴾

[سورة البقرة]

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآَمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ ﴾

[سورة الحديد الآية:28]

من ذكر الله أدى واجب العبودية و من ذكره الله منحه الأمن و الحكمة:

 الإنسان حينما يتصل بالله، الصيام من أجل الصلاة، والصلاة من أجل الصلاة، والحج من أجل الصلاة، والزكاة من أجل الصلاة، العبرة أن هذا المخلوق الضعيف يتصل بالإله العظيم، يكتسب منه الغنى، الحكمة، الرضا، السعادة، القوة، العلم، فالله تعالى حينما قال:

﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ ﴾

[سورة العنكبوت الآية:45]

﴿ وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا ﴾

[سورة الأعراف الآية:180]

((كلُّ عملِ ابنِ آدمَ له إلا الصيامُ، فإنه لي وأنا أجْزِي به))

[أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود والترمذي والنسائي ومالك عن أبي هريرة]

الأستاذ جمال:

الصيام عبادة الإخلاص:

الدكتور راتب:

الأستاذ جمال:

الدكتور راتب:

الأستاذ جمال:

من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه:

الدكتور راتب:

(( من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه، ومن قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه))

[أخرجه البخاري ومسلم وابن خزيمة عن عائشة أم المؤمنين]

الأستاذ جمال:

الذنوب بين الناس لا تغفر إلا بالأداء أو المسامحة:

الدكتور راتب:

((‘ يُغْفَرُ للشهيد كلُّ ذَنْب إلا الدَّيْنَ ))

[أخرجه مسلم عن عبد الله بن عمرو بن العاص]

﴿ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ ﴾

[سورة الأحقاف الآية:31]

الأستاذ جمال:

((رجع كيوم وَلَدَتْهُ أمُّه ))

[أخرجه البخاري ومسلم والترمذي والنسائي ومالك عن أبي هريرة]

الدكتور راتب:

الأستاذ جمال:

الزكاة تؤخذ ولا تعطى و تتعلق بسلامة الوضع المالي في الأمة:

الدكتور راتب:

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ ﴾

[سورة التوبة الآية:103]

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ ﴾

هذه ناحية أولى.

وجوب الزكاة في جميع الأموال من دون استثناء لمن يملك النصاب:

 لكن العلماء قالوا: الزكاة بعض المال، أي اثنان ونصف في المئة،

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ ﴾
 الحقيقة مصادرة الأموال كلها هذا الشيء ليس وارداً في نظام الزكاة، الزكاة تؤدى من المال جزء منه،

﴿ خُذْ مِنْ ﴾
 لكن الأموال جاءت جمع، ما معنى الجمع هنا؟ أي أن الزكاة تجب في كل أنواع المال، حتى في الثروات الباطنية، زكاة الركاز، هذه ملك المسلمين جميعاً، فالذي عنده ثروات باطنية يجب أن يؤدي زكاتها، الإنتاج الزراعي عليه زكاة، العسل عليه زكاة، النقدان الفضة والذهب عليها زكاة، الزروع عليها زكاة، الورق عليه زكاة، العملات كلها عليها زكاة، المال:

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ ﴾
 المال: الشيء الذي له قيمة، ويباع، ويشترى، ويتداول، فتجب الزكاة في جميع الأموال من دون استثناء، حتى الإنتاج الزراعي، حتى الثروات الباطنية، حتى الأموال المنقولة والغير منقولة، حتى في الأنعام، فالزكاة تجب في جميع الأموال

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ ﴾
 لكن جاءت الأموال جمعاً، وجاء معها ضمير غائب الجمع، أي تؤخذ من جميع المسلمين من دون استثناء، ليس في الإسلام إنسان معفى من هذه الفريضة، لكن كلمة ضريبة متعلقة بالضرب، وقد يكون قاسياً، أما الزكاة من التزكية، فالآية تقول:

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً﴾

تأكد

تناقض الطبع مع التكليف ثمن الجنة:

أستاذ جمال ـ بارك الله بك ـ بالإنسان طبع ومعه تكليف، الطبع يتناقض مع التكليف، فالإنسان طبعه أن يأخذ المال، والتكليف يقتضي أن ينفقه، طبعه يقتضي أن يبقى نائماً في الفراش، والتكليف يأمره أن يصلي الفجر في وقته، طبع الإنسان يقتضي أن يخوض في فضائح الناس، والتكليف يقتضي أن يصمت، فمن تناقض التكليف مع الطبع يكون ثمن الجنة، ولأن المال محبب:

﴿ وَتُحِبُّونَ الْمَالَ حُبّاً جَمّاً ﴾

[سورة الفجر]

﴿ زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ﴾

[سورة آل عمران الآية:14]

﴿ لَنْ تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّى تُنْفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ ﴾

[سورة آل عمران الآية:92]

الزكاة تطهر المعطي من الشح والآخذ من الحقد:

 الآن بدأنا ندخل في صلب الموضوع

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ﴾

﴿ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴾

[سورة الحشر]

الزكاة تنمي نفس الغني بحيث يرى أنه أحد أركان المجتمع:

 لكن النقطة الدقيقة جداً: أن هذا التطهير يعم المجتمع كله، فالإنسان حينما يعطي من ماله الذي جمعه من كسب حلال لهؤلاء الفقراء تنشأ المودة، بين أن يكون الفقير حاقداً وعدواً وبين أن يكون الفقير محباً وحارساً، اختلف الوضع اختلافاً كلياً، بالزكاة يتماسك المجتمع، فأولاً قال عليه الصلاة والسلام:

(( برئ من الشح من أدى زكاة ماله))

[أخرجه الطبراني عن جابر بن عبد الله]

(( من أكثر ذكر الله فقد برئ من النفاق ))

[ أخرجه الطبراني في الصغير عن أبي هريرة ]

(( وبرئ من الكبر من حمل حاجته بيده ))

[رواه القضاعي والديلمي عن جابر مرفوعا وهو عند ابن لال عن أبي أمامة. وفي لفظ بضاعته بدل سلعته، والشرك بدل الكبر، قال ابن الغرس ضعيف]

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا ﴾

قيمة الإنسان عند الله لا بقدر ما يأخذ بل بقدر ما يعطي:

الدكتور راتب:

﴿ فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى * وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى ﴾

[سورة الليل]

الأستاذ جمال:

صدقة الفطر:

الدكتور راتب:

الأستاذ جمال:

يغطى بسماحة كل عيب وكم عيب يغطي السخاء
***

صدقة الفطر تؤدى مالاً أو عيناً والأولى أن تؤدى عيناً:

الدكتور راتب:

﴿ خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ ﴾

الأستاذ جمال:

بطولة الإنسان أن يرقى برمضان رقياً نوعياً:

الدكتور راتب:

الأستاذ جمال:

الدكتور راتب:

خاتمة و توديع:

الأستاذ جمال:


EN
FR
ES
CH


PE
TR
IN
RU

عرض سحابة الكلمة الدلالية

قوانين المنتدى

Wird geladen…

Wird geladen…

Wird geladen…

Wird verarbeitet…

Wird geladen…

Wird verarbeitet…

Wird geladen…

Wird geladen…

Wird verarbeitet…

Wird geladen…

Wird geladen…

Wird geladen…

محتويات ١ تعريف زكاة الفطر٢ فوائد زكاة الفطر٣ حكم زكاة الفطر٤ شروط وجوب زكاة الفطر٥ مقدار زكاة الفطر٦ الجهات التي تصرف عليها الزكاة تعريف زكاة الفطرفرض الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمين صدقة الفطر لتطهير النفوس وتزكيتها؛ حيث قال تعالى في كتابه الكريم: (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى، وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى) {الأعلى: 14-15}، تُعرف زكاة الفطر بالصدقة الواجبة على كل مسلم قادر لفئة مخصوصة بشروط وبمقدار معلوم قبل صلاة عيد الفطر؛ طهرةً للصائم وطعمة للمسكين. فوائد زكاة الفطرلزكاة الفطر فوائد جمّة وعظيمة تعود على المسلمين، نذكر منها الآتي: زكاة عن النفوس والأبدان، والتقرّب لله عزَّ وجلّ. تطهير المسلم من اللغو والرفث؛ أي الفحش من الكلام. إطعام الفقراء والمساكين. إدخال الفرحة على جميع بيوت المسلين في يوم العيد. الحصول على الأجر والثواب. شكر الله على نعمه وإتمام الصيام. إلغاء الفروقا http://www.shoalakhbar.com/ما_هي_فوائ…

Wird geladen…

Wird geladen…

Wird geladen…

Wird geladen…

Wird geladen…

Wird verarbeitet…

Playlists werden geladen…

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وبعد:
لا ريب أن الله تعالى لا يأمر بشيء إلا لحكمة عظيمة علمها من علمها، وجهلها من جهلها، وأعظم هذه الحكم: تحقيق العبودية لله تعالى، والتقرب إليه بفعل ما أمر وترك ما نهى عنه وزجر وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ (الذاريات:56).
ولقد اختصت زكاة الفطر بحكمتين عظيمتين ذكرهما حديث ابن عباس رضي الله عنهما مرفوعاً: فرض رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للمساكين من أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات رواه أبو داود، وسكت عنه هو والمنذري، ورواه الحاكم وصححه، ووافقه الذهبي، ورواه ابن ماجه والدارقطني والبيهقي، وحسنه الألباني.

الحكمة الأولى: تخص الصائم وهي أنها تطهره من اللغو والرفث:
وذلك الصيام الكامل هو الذي يصوم فيه اللسان والجوارح كما يصوم البطن، فلا يسمح الصائم للسانه ولا لأذنه ولا لعينه ولا ليده أو رجله أن تتلوث بما نهى الله عنه من قول أو فعل.
وحيث إنه قلما يَسلم الصائم من مقارفة شيء من ذلك بحكم الضعف البشري، جاءت هذه الزكاة في ختام الشهر بمثابة: الغسيل الذي يتطهر به من شاب صيامه أو جرحه أو كدَّر صفاءه، والحسنات يذهبن السيئات.

ولذلك شبَّه بعض الأئمة زكاة الفطر في الصيام بسجود السهو في الصلاة، قال وكيع بن الجراح: زكاة الفطر لشهر رمضان كسجود السهو للصلاة تجبر نقصان الصوم كما يجبر السجود نقصان الصلاة.
بمعنى أن زكاة الفطر تطهر الصائم من اللغو: (وهو ما لا فائدة فيه، وما لا يعنى، وما لا ينعقد عليه القلب من القول وقيل: الباطل).
وتطهره من الرفث: (والرفث في الأصل ما يتصل بالجماع مما يجري بين المرء وزوجه، ثم استعمل في كل كلام فاحش أو قبيح) كالمجون والسخف والغزل…

الحكمة الثانية: تتعلق بالمجتمع وإشاعة المحبة والمسرة بين أفراده لاسيما المساكين: فهي طعمة لهم.
ذلك أن اليوم يوم عيد وفرح وسرور – فإذا فرع الأغنياء بما رزقهم الله فرح الفقراء بهذه الهدايا والأعطيات من الأطعمة المحبوبة – حيث لن يفرح المسكين ويسر إذا رأى الموسرين يأكلون مما لذ وطاب وهو لا يجد قوت يومه.
فاقتضت حكمة الشارع أن يفرض له في هذا اليوم ما يسد أوده ويغنيه عن الحاجة وذل السؤال ويشعره بأن المجتمع لم يهمل أمره، ولم يهمشه، ولم ينسه، ولذا جاء في الحديث أغنوهم عن طواف هذا اليوم أخرجه البيهقي والدارقطني.

وكان من حكمة الشرع أيضاً تقليل مقدار الواجب، وإخراجه مما يسهل على الناس من غالب قوتهم، ليشترك أكبر عدد ممكن من الأئمة في هذه المساهمة الكريمة وهذا الإسعاف العاجل في هذه المناسبة المباركة.
والله تعالى أعلم وأحكم، وصلى الله وسلم على نبينا محمد.

جميع الحقوق محفوظة لموقع المسلم © 1439 هـ

9

0 شقایق فواید،علائم،خواص سپتامبر 6, 2018
برچسب ها :

پاسخی بگذارید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *